وزارة التربية الوطنية تعاقب أساتذة في استدراكية الباكالوريا

بادرت وزارة التربية الوطنية إلى معاقبة عدد من الأساتذة الذين شاركوا في حراسة وتأطير اختبارات الدورة الاستدراكية للامتحان الوطني لنيل شهادة البكالوريا، والتي جرت في مختلف مناطق البلاد في الفترة الممتدة بين 9 و 11 يوليوز الجاري.

وسجلت الوزارة رفض 19 أستاذة وأستاذ المشاركة في الحراسة بنيابة الراشيدية، كما تم ضبط أستاذ بنيابة العيون وهو يقدم بشكل علني الأجوبة عن أسئلة موضوع امتحان مادة التاريخ والجغرافية لمسلك العلوم الإنسانية، إلى المترشحين المتواجدين بالقاعة التي كان مكلفا بالحراسة بها.

وشدد البلاغ ذاته،  على أن الإجراءات القانونية المعمول بها في شأن الإخلال بالواجب المهني قد اتخذت في حق كافة الأستاذات والأساتذة المعنيين".

وأوضحت وزارة محمد الوفا بأنها "حريصة على اتخاذ جميع التدابير الكفيلة بضمان تكافؤ الفرص، والحفاظ على حقوق كافة المترشحين والمترشحات"، وفق تعبير بلاغ الوزارة.

وجدير بالذكر أن حوالي 176 ألف مرشح ومرشحة اجتازوا الدورة الاستدراكية من بين 484 ألف و780 تلميذ الذين اجتازوا اختبارات الدورة الأولى، حيث بلغت نسبة النجاح 37.91 % ، ضمنهم 43.6% بين الممدرسين و13.39 % بين الأحرار، وشكلت نسبة الإناث 51%.

ويُرتقب أن يتم الإعلان عن النتائج النهائية لامتحانات الدورة الاستدراكية للامتحان الوطني لنيل شهادة البكالوريا يوم 18 يوليوز الجاري.

التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل