بعد ان اجهزت على مكسب الترقي بالشواهد حكومة العدالة و التنمية تعيد النظر في منظومة الترقيات

الاثنين 22 يوليوز 2013

قال نجيب بوليف وزير الشؤون العامة والحكامة، إن منظومة التَّرقيات المرتبطة بالوظيفة العمومية هي محط نقاش داخل الحكومة حاليا وذلك في إطار الإعداد للإستراتيجية المستقبلية المتعلقة بالوظيفة العمومية حتى نترك السلبيات ونُبْقي على الإيجابيات.

وأضاف بوليف الذي كان يجيب على سؤالٍ مطروحٍ على صفحته الرسمية بالفيسبوك، حول أسباب وقف العمل بالترقية بالشواهد في الوظيفة العمومية، أن ملف التَّرقيات عرف مجموعة من التعديلات، موضحا أن الحكومة تعمل على إعادة النَّظر في المنظومة بٍرمَّتِها، إضافة إلى إعادة النظر في مداخيل ومصاريف الوظيفة العمومية.

وأوضح الوزير أن ربط الترقية بالشهادات كان يروم تطوير المنظومة البشرية داخل الإدارة العمومية وإعطاءها صفة التكوين المستمر والاستفادة من التجارب، ليتَّضح فيما بعد "أن الموظَّفين يبحثون عن الديبلومات خارج تخصصات العمل من أجل الترقية وليس تطوير المكتسبات، كأن يسعى أحد الموظفين إلى الحصول على إجازة في اللسانيات مع أنه يشتغل في مجال الإعلاميات، وبعدها يطلب الترقية بذات الديبلوم" يقول بوليف.
هسبريس - ماجدة أيت لكتاوي

التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل