الوفا يتهيأ لتوجيه ضربة قاسية لحزب الاستقلال وذراعه النقابي في التعليم الجامعة الحرة

الوفا يتهيأ لتوجيه ضربة قاسية لحزب الاستقلال وذراعه النقابي في التعليم الجامعة الحرة



علمت جريدة "هلابريس" من مصادر موثوقة،أن محمد الوفا وزير التربية والتعليم،يعمل جاهدا - بعد أن تحرر من قبضة شباط بامتناعه عن تقديم استقالته من الوزارة التي يشغلها- لتوجيه ضربة قاسمة لحزب الميزان وذراعه النقابي في التعليم الجامعة الحرة.

واستنادا لنفس المصدر،فإن الوفا يتوفر على إحصائيات رسمية،أنجزتها مصالح وزارته،تؤكد استفادة 48 مسؤولا حزبيا محليا من التفرغ النقابي دون وجه حق،منهم 21 مفتشا للحزب،وأخرون يشغلون مهام كاتب اقليمي،أو كاتب للفرع.

كما تحدث المصدر نفسه عن تغاضي وزارة الوفا،عن أشباح الحزب،ومنهم أزيد من 184 مستشارا جماعيا،ضمنهم رؤساء جماعات قروية واخرى حضرية،وإن كانت بدرجة أقل،ومعلمين وأساتذة ملحقين بالبرلمان وببعض المصالح الوزارية دون سلوك المسطرة القانونية المنظمة لهذا العمل.

وحسب نفس المصدر،فإن الوفا بصدد حصر لائحة نقابيي الاتحاد العام للشغالين بالمغرب،المنتمين إلى الجامعة الحرة والحاصلين على التفرغ النقابي بطريقة غير قانونية.

هلابريس / متابعة

التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل