بعد "سنطرال" و"جودة" تعاونية الحليب بتطوان توسع رقعة الشركات التي رفعت أسعار الحليب

بعد "سنطرال" و"جودة" تعاونية الحليب بتطوان توسع رقعة الشركات التي رفعت أسعار الحليب


الرقعة في تزايد. والأمر لم يقتصر فقط على شركة" سنطرال ليتيير" في الرفع باثمنة الحليب يوم أمس كما أعلنت عن ذلك.
الأمر تطور، لتخرج اليوم شركة "جودة" بدورها، لتعلن للرأي العام الوطني أنها، بدورها قررت الرفع في اسعار الحليب، لكن ذلك فاق ما كان يتصوره المغاربة، لتخرج تعاونية الحليب بتطوان "colainord"، هي الأخرى عن تغيير أثمنتها بدءا من يوم غد السبت.
ويبدو بهذه الخطوات التي قامت بها كل من شركة "جودة" وتعاونية الحليب بتطوان، إلى سد الخناق على المواطنين المغاربة بعدما قرروا مقاطعة "سنطرال ليتيير" التي رفعته أولا.
ولعل هذا الأمر سيزيد من حدة غضب المغاربة على شركات المنتجة للحليب ومشتقاته، بالرغم من كون الحكومة كانت قد نفت اي زيادة للاسعار في المواد الاستهلاكية.
 

التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل