عرض فريد للإتصالات المغرب: الخلاص بالشهر و الكونكسيون بالزهر

حمودة نشر في هبة بريس يوم 26 - 08 - 2013
 
منذ بداية شهر رمضان الماضي، تفاجأ مستخدمو 3G اتصالات المغرب بضعف الصبيب الذي لا يكفي غالبا لتصفح مواقع معهودة كالفايسبوك و التويتر و مواقع الأخبار المغربية إلا بعد طول انتظار.فالخدمات الرديئة لاتصالات المغرب للجيل الثالث للأنترنت 3g تجبر زبنائها لتغيير الوجهة لشركات أخرى.
و أغرق المعلقون من زبناء خدمة الأنترنت 3G صفحة اتصالت المغرب الرسمية على الفيسبوك بالكثير من الانتقادات و الشكاوى من هزالة الصبيب الذي يستفيدون منه، حيث وجد كثيرون منهم مشاكل مع تصفح موقع الفيس بوك و قوقل، فيما باتت مشاهدة أفلام اليويتوب ثامن المستحيلات، خاصة في أوقات الذروة (المساء و أيام السبت و الأحد)، فيما لا فرق بين جميع الأوقات في مناطق أخرى من المغرب، حيث يشاهد إقبال كثيف على خدماتها. بما يرجعه بعضهم إلى الضغط الناجم عن تضاعف مستخدمي الجيل الثالث يقابله عدم زيادة قاطبات الشبكة 3G.
وحينما تحاول الاتصال بمركز الزبناء لإستفسار عن عطب أو ضعف الصبيب يجيبك المجيب الألي : " جميع الخطوط مشغولة المرجو الإتصال مرة أخرى "
الملايير التي يبذرها أحيزون على المهرجانات بالمحسوبية و الزبونية (و توزيعها بطريقة باك صاحبي) و بدون اي معايير معقولة و غياب الشفافية و النزاهة.
فمثلا على سبيل المثال الجمهور الذي حضر لمهرجان أدرار ببولمان يفوق مرات مهرجان تويزا و رغم ذلك ثم إقصاء هذا المهرجان من الدعم في حين استفاد الأخير بنصف مليار.
فعوض ان تستمثر هاته الملايير لتحسين خدمة جودة الجيل الثالث لاتصالات المغرب فيتم تبذيرها في المهرجانات
.
و في إنتظار إطلاق الجيل الرابع للإنترنت بالمغرب لعله يأتي بجديد يبقى التبحر في الانترنت باستعمال الجيل الثالث للأنترنت مؤجل حتى إشعار أخر.

التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل