من مخلفات الحركة الانتقالية لسوس:أستاذات يخضن إضرابا مفتوحا عن الطعام بنيابة تيزنيت

أعلنت عشر أستاذات من ما يسمى بضحايا التقسيم الإداري بين تيزنيت و سيدي إفني عن عزمهن خوض اعتصام مفتوح مع المبيت وإضراب عن الطعام بنيابة تيزنيت، بمعية أسرهن و ذلك ابتداء من 11 شتنبر و إلى غاية "تحقيق مطلبنا المشروع" حسب ما جاء في بلاغ توصل موقعنا بنسخة منه.و أضاف البلاغ في معرض ما جاء فيه أنه أمام عدم جدية الوزارة والأكاديمية

والنيابة الإقليمية في التزاماتها والاستجابة لمطالبهن المشروعة بإيجاد حل لمشكل للالتحاق بأزواجهن ببلدية تيزنيت لما لشمل الأسرة و الحد من معاناتهن النفسية والاجتماعية والاقتصادية لسنوات طوال حسب تعبير البلاغ، "لأجل ذلك كله، نحن الموقعات أسفله أستاذات الحالات الاجتماعية ضحايا التقسيم ، نعلن للرأي العام أننا قررنا خوض اعتصام مفتوح مع المبيت وإضراب عن الطعام بنيابة تيزنيت، نحن وأسرنا، ابتداءا من 11 شتنبر إلى غاية تحقيق مطلبنا المشروع"و حملت الأستاذات العشر الموقعات على البلاغ ، كامل المسؤولية لما ستؤول إليها الأوضاع، لكافة الجهات المعنية خاصة بعد النتائج الهزيلة للحركات الانتقالية الوطنية والجهوية والمحلية، التي أسفرت عن صفر حركة ببلدية تيزنيت رغم إحداث مدرسة جديدة هذه السنة مما خول 12 منصبا إضافة إلى الخصاص الفعلي الذي يتم ملؤه كل موسم بتكليفات من الجماعات التابعة للإقليم، وأمام السخرية والظلم بعد تعيين أستاذة جديدة خريجة المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين، بمدرسة العين الزرقاء.

يشار إلى أن لجنة الأستاذات المنبثقة عن تنسيقية ضحايا التقسيم (تيزنيت/سيدي إفني) و العاملات بسيدي افني و الراغبات في الالتحاق بأزواجهن (المتواجدين بتيزنيت )، كانت قد عقد ندوة صحفية في التاسع من يناير من السنة الجارية لتسليط الضوء على ملف ضحايا التقسيم و خاصة الحالات الإجتماعية بعدما تم إقبار الملف من طرف الجهات الوصية على قطاع التربية و التكوين رغم مذكرة السنتين التي تسمح لـــ"ضحايا التقسيم" بالمشاركة في المحلية الانتقالية لنيابة تيزنيت.وفي مايلي نص البيان:"امام عدم جدية الوزارة والاكاديمية والنيابة في التزاماتها والاستجابة لمطالبنا المشروعة بايجاد حل لمشكلتنا للالتحاق بأزواجنا،ببلدية تيزنيت لجمع شملن أسرنا والحد من معاناتنا لاالنفسية والاجتماعية والاقتصادية لسنوات طوال وامام النتائج الهزيلة للحركات النتقالية الوطنية والجهوية والمحلية والتي كانت نتائجها صفرببلدية تيزنيت رغم احداث مدرسة ابتدائيةجديدة هذه السنة ودائما تظهر عشرات التكليفات داخل المدينة بعد الدخول المدرسي ومن الظلم أن تلتحق أستاذة جديدة بمدرسة العين الزرقاء في التعيينات الجديدة و ولهذا نعلن نحن الاستاذات الحالات الاجتماعية ضحايا التقسيم مايلي__خوض اعتصام مفتوح واضراب عن الطعام بنيابة تيزنيت نحن واسرنا ابتداء من 11/9/2013 الى غاية تحقيق مطلبنا المشروع ونحمل كامل المسؤولية لما ستؤول اليه الاوضاع لكافة الجهات المعنية ونناشد كافة المسؤولين محليا وجهويا ووطنيا التدخل لانصافنا كما نناشد النقابات والاحزاب وهيئات المجتمع المدني الدعم والمساندة"

التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل