هكذا تسعى وزارة التربية لإنجاح الدخول المدرسي للموسم الجديد

هكذا تسعى وزارة التربية لإنجاح الدخول المدرسي للموسم الجديد

الثلاثاء 10 شتنبر 2013

صباح الأربعاء سيكون تلاميذ السلك الابتدائي على موعد مع انطلاق الدِّراسة فِعليًّا؛ برسم السنة الدراسية 2013-2014 بمختلف المؤسسات التعليمية العمومية والخُصوصيَّة المغربية؛ على أن تنطلق الدراسة بالسلكين الثانوي الإعدادي والتأهيلي بعدها بـ24 ساعة، فيما يلتحق تلامذة أقسام التحضير لشهادة التقني العالي يوم الاثنين المقبل.

وإذا كان آباء وأولياء التلاميذ قد حرصوا على إعداد أبنائهم، وبذلوا ما في وُسعِهم ماديا ومعنويا حتى يزوِّدوهم بعُدَّة الدراسة التي غالبا ما تُثقل كاهل الآباء وظُهور الأبناء، فقد كشفت وزارة التربية الوطنية عن إرساء مجموعة من التَّدابير، وتعزيز الإجراءات، لضمان انطلاق الموسم الدراسي في موعده المُحدَّد وبدون مشاكل تنظيمية.

الدخول المدرسي والمقرر الوزاري

لتحديد مختلف المحطات والعمليات والأنشطة المبرمجة برسم السنة الدراسية الجديدة أصدرت الوزارة الوصيّة على القطاع مقررا وزاريا سِمَتُه الأساسية توحيد أهم محطات التأطير التربوي، وتواريخ إجراء امتحانات المراقبة المستمرة، والامتحانات المدرسية، وامتحانات الكفاءة المهنية، إضافة إلى البرمجة الزمنية لتنظيم فترات التكوين المستمر.

ويتميز المقرر التنظيمي كذلك بتوزيع متوازن لفترات الدراسة والعطلة، والتحضير للامتحانات، من خلال برمجة عطلة دراسية كل ستة أو سبعة أسابيع من الدراسة، وبتخصيص محطات لتقويم حصيلة الموسم الدراسي واستثمار التقارير على جميع المستويات.

دلائل تحضيرية لدخول مدرسي ناجح

بالموازاة مع ذلك، أصدرت وزارة التربية الوطنيّة، وهي التي تشرف على ثاني دخول مدرسي لها ضمن الحكومة الحالية، دلائل تحضيرية تروم ضمان دخول مدرسي ناجح مع تأطير كل العمليات المرتبطة به وتحديد مستوى تدخل كل الفاعلين التربويين.

وتشمل الدلائل المذكورة كل العمليات والجدولة الزمنية لتنزيل هذه الإجراءات على جميع المستويات مركزيا وجهويا وإقليميا وعلى مستوى المؤسسات التعليمية محليا، والذي يهم توضيح وتفسير إجراءات الدخول المدرسي، حيث تم وضعه رهن إشارة كافة الفاعلين التربويين والمتدخلين على جميع المستويات بُغْية اِطلاع كل مسؤول من موقعه بالمهام المنوطة به، واتخاذ الإجراءات والتدابير التي يجب القيام بها ضمن مختلف محطات الدخول المدرسي، سواء خلال مرحلة التحضير التي تنطلق نهاية كل موسم دراسي أو التي تسبق الانطلاق الفعلي للدراسة.

إلى ذلك، تعتزم الوزارة إطلاق خدمة إنصات التي تتيح لآباء وأمهات وأولياء التلاميذ التبليغ عن المشاكل التي يلاقونها خلال الدخول المدرسي والإبلاغ عن أي تعثر يشوب العملية.
هسبريس - ماجدة أيت لكتاوي

التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل