سَبْعُ تنسيقيّات للموظفين تحتجّ على الحكومة وتطالب بنكيران بالرّحيل


الثلاثاء 17 شتنبر 2013

بعدَ الهدوء الذي اتّسمت به الشوارع خلال فصل الصيف، ومع الدخول السياسي الجديد، عادت الاحتجاجات ضدّ حكومة ابن كيران إلى الشارع، صباح اليوم بالرباط، خاضت سبعُ تنسيقيات لموظفي القطاع العامّ مسيرة احتجاجية انطلقت من ساحة باب الحد، وجابتْ شارعي الحسن الثاني ومحمّد الخامس، في اتجاه مقرّ البرلمان، وذلك احتجاجا على "التعنّت الكبير الذي تنهجه الحكومة الحالية تجاه كلّ القضايا العادلة والمشروعة لفئات موظفي القطاع العامّ في مجاليْ الإدماج الفوري والمباشر في السلالم المناسبة والترقية"، حسب المنظّمين.



المشاركون في المسيرة الاحتجاجية التي نظمتها التنسيقيات السّبعُ الممثِّلة لكل من موظفي وزارات التربية الوطنية، والصحّة والداخلية والتجهيز والنقل، طالبوا من خلال بيان موقّع من طرف التنسيقيات السبعِ بإدماج جميع أطر الوظيفة العمومية والجماعات الترابية في السلالم المناسبة بناء على الشهادة الجامعية المحصّل عليها، دون قيْد أو شرط، كما طالبوا بإدماج جميع الأطر العاملة بعقود مع وزارة التربية الوطنية في أسلاك الوظيفة العمومية.

ونالَ رئيس الحكومة، عبد الإله بن كيران، "نصيب الأسد" من الشعارات التي رفعها المشاركون في المسيرة، تلاه وزير التربية الوطنية محمد الوفا، ووزير الداخلية امحند العنصر. "ما دارْ والو ما يْدير والو، بنكيران يمشي فحالو"، كانَ أوّل شعار رفعه المحتجّون في وجه بن كيران، قبل أن يصفوا حكومته بـ"حكومة زيرو"، و "الحكومة الحْكّارة"، مطالبين َ إيّاه بالرحيل عبر ترديد شعار "ابن كيران أكبر تمساح ارْحل يالله تّلاحْ".



المحتجّون انتقدوا سياسة الحكومة "الفاشلة" في تدبير الملف الاجتماعي، حيث "سخروا" من عجز رئيس الحكومة، وخوفه من مواجهة "التماسيح والعفاريت" التي يقول إنها تُعيق عمل حكومته، بترديد شعار "ابن كيران رجل صالح، دْعا معانا فالتراويح، يا ربي تخدّم لولاد، ويا ربي يحمل الواد، باش تبان التماسيح، ويخرجو كاع العفاريت".

المسيرة، وإن كانت تحمل مطالب بإدماج أطر الوظيفة العمومية، والأطر العاملة بعقود مع وزارة التربية الوطنيّة، إلاّ أنها لم تخلُ من انتقاد الزيادات الأخيرة التي اقدمت عليها الحكومة في أسعار المحروقات، بعد تطبيق نظام المقايسة، حيث ردّد المشاركون في المسيرة شعار "باش تعيش يا مسكين، المعيشة دارت جنحين"، كما انتقدوا الفساد، بترديد شعار "فلوس الشعب فين مشات، فموازين والحفلات"... "لاش عاوْدنا خرجنا، حيتْ عندنا جوج بْحُورا، وعايشين عيشة مقهورة".



من جهته نال وزير التربية الوطنية نصيبه من شعارات المحتجين، حيث اتهموه بالوقوف وراء تعثّر البرنامج الحكومي في قطاع التعليم، "بسبب مزاجيته واستفراده بالقرار".

ويبْدو أنّ احتجاجات التنسيقيات، في حال عدم استجابة الحكومة لمطالبها، ستتوقف، فقد رفع المشاركون في المسيرة شعار "التصعيد التصعيد.. هذا صوت القواعد"، وهو ما زكّاه عضو اتحاد التنسيقيات المشاركة في المسيرة، إبيش أحمد في تصريح لهسبريس بقوْله "إنّ الهدف من المسيرة هو أننا نريد أن نوصل صوتنا إلى الحكومة، من أجل معالجة ملفنا المطلبي"، مضيفا "إذا كانوا يعتقدون أننا سنتفرّق فهم مخطؤون، لأننا من الآن فصاعدا سنلتئم أكثر، وستكون هناك أشكال احتجاجية تصعيدية أخرى، من قبيل المسيرات والاعتصامات والوقفات"، كما أشار إلى وجود أشكال احتجاجية أخرى واعتصامات في الجهتين الشرقية والجنوبية.

من جانبه قال عبد الرحمان خراطية، المنسّق الإعلامي للتنسيقية الوطنية للأساتذة المجازين المقصيّين من مرسوم الترقية بالشهادات، الذين يخوضون احتجاجا لأربعة أيام بمدينة الرباط، إنّ الأساتذة المعنيين "يريدون أن يقولوا للحكومة لا للظلم، لا للحكرة، نعم للمساواة"، مضيفا أنّ مطلب الأساتذة المجازين المقصيين من الترقية بالشهادات، فَوْجيْ 2012-2013، هو المساواة مع الأفواج السابقة في الترقية".



المتحدث أوضح أنّ الأساتذة المعنيين التقوا يوم أمس بوزير التربية الوطنية محمد الوفا، بعد الوقفة الاحتجاجية التي نظموها أمام الوزارة، دون أن يتمخّض اللقاء عن أيّ نتيجة، حيث أخبرهم الوزير الوفا، يضيف المتحدث، أنه لا يمكن الترقية إلا بالمباراة، "والتي تعني التوظيف من جديد، حيث يفقد المُعيّن الأقدمية، وهذا يعني تشريد عائلاتنا، إذ أنّ هناك من لم يكن يفصله إلا يوم واحد عن الترقية، قبل أن يأتي المرسوم الجديد، ليجد نفسه مجُبرا على البدء من نقطة الصفر".

وعن الطريقة التي تتعامل بها الحكومة مع ملفهم المطلبي، قال المنسق الإعلامي للأساتذة المجازين المقصيّين من مرسوم الترقيات بالشواهد "الحكومة ما مْسوّقاش، ونحن نقول لها إنّ الحلّ الوحيد هو مرسوم استثنائي خاصّ، من أجل حلّ هذا الملف قبل الانتقال إلى مرسوم جديد"، معتبرا استثناءهم من الترقية "فضيحة بالنسبة لحكومة عبد الإله بن كيران".
هسبريس - محمد الراجي (صور منير امحيمدات)

التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل