النقابة الوطنية للتعليم كد ش تدعو إلى فتح حوار مسؤول ومنتج لمعالجة الملفات العالقة لكل الفئات التعليمية

النقابة الوطنية للتعليم كد ش تدعو إلى فتح حوار مسؤول ومنتج لمعالجة الملفات العالقة لكل الفئات التعليمية



تداول المكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل في اجتماعه يوم 30 شتنبر2013 بالمقر المركزي بالدار البيضاء الوضع التعليمي من خلال الدخول المدرسي 2013/2014، الذي تعتبر مشاكله عن عمق الاختلالات البنيوية للمنظومة التربوية.

وهكذا فقد وقف على الخصاص المهول في الموارد البشرية خاصة هيأة التدريس والاكتظاظ الذي يشكل عائقا موضوعيا في تحقيق جودة التعلمات، وكذا ضعف بنيات استقبال التلاميذ من مطاعم وداخليات وغياب النقل المدرسي، وصعوبة ظروف عمل الشغيلة التعليمية، إضافة إلى الإجراءات اللاتربوية التي أقدمت عليها العديد من الأكاديميات من ضم وانتقاص من حصص بعض المواد وحذف بعضها، وحذف التدريس بالتفويج، وفرض تدريس المواد المتآخية دون مراعاة التخصص وانعكاس ذلك على الجودة، وظاهرة الأقسام المشتركة التي اتسع مجالها فامتدت إلى بعض المدن مما يعمق تدهور المدرسة العمومية.
وفي سياق التداول في موضوع الدخول المدرسي استحضر المكتب الوطني الواقع المادي والاجتماعي والمهني للشغيلة التعليمية وعدم تنفيذ ما تبقى من اتفاق 26 أبريل2011، بتلكؤ الحكومة في تفعيل التعويض عن العمل بالوسط القروي وإحداث الدرجة الجديدة والهجوم على مكتسبات الشغيلة التعليمية والتضييق على حقوقها وحرياتها النقابية من ضمنها الإقدام على اقتطاعات جائرة من أجورها بسبب ممارسة حقها الدستوري في الإضراب.
وكذا إفراغ الحوار من مضمونه الحقيقي، وضرب مبدأ إشراك النقابات ذات التمثيلية فيما يهم المنظومة التربوية، وقضايا الشغيلة التعليمية.
إن قضية التعليم في مجالاتها التربوية والتعليمية والمعرفية وفي جوانبها المرتبطة بتنمية الموارد البشرية يؤكد مجددا على ضرورة إصلاح التعليم ويحمل الدولة كامل المسؤولية في ذلك. كما يدعو إلى فتح حوار مسؤول ومنتج لمعالجة الملفات العالقة لكل الفئات التعليمية ، والاستجابة لمطالبها العادلة والمشروعة.

المكتب الوطني

التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل