سابقة بأكادير: 64 تلميذا في قسم واحد و إغماء متكرر بمدرسة ابتدائية

سابقة بأكادير: 64 تلميذا في قسم واحد و إغماء متكرر بمدرسة ابتدائية

الجريدة التربوية الالكترونية

تعرف ملحقة مدرسة علال بن عبد الله باعدادية رام الله بتدارت سابقة في تاريخ التعليم بالاقليم ،وهو ما يرشحها لدخول كتاب كنيس للأرقام القياسية، و هو مؤشر اضافي على سوء تدبير قطاع التعليم بالاقليم ،ذالك انه بعد الطريقة التي تم بها تدبير اعادة انتشاراساتذة مدرسة زينب النفزاوية بعد اغلاقها ، و لتجنب احتجاجات امهات و اباء التلاميذ بحي تدارت اجبرت النيابة مجموعة من الاساذة على الاتحاق بملحقة مدرسة علال بن عبد الله باعدادية رام الله ، حيث تم تخصيص اربع قاعات للملحقة و هي غير كافية لاستيعاب كل التلاميذ و نتيجة ذالك تكديسهم كعلب السردين ،
ففي المستوى الثالث و داخل فصل دراسي واحد 64 تلميذا بمعدل اربعة تلاميذ بمقعد واحد ، و بالمستويات الاخرى بين 45 و 50 تلميذا وتلميذة ، هذا العدد غير الطبيعي و غير ملائم، اضافة الى فوضى الزمن المدرسي يوحي للزائر قبل المدرس انه بمحطة طرقية ، مما تسبب في إغماء متكرر لأستاذة حصت على اثرها على اجازة مرضية من 5 ايام ، و لزميلها مشرف على التقاعد على ضغط نفسي و ارهاق شديد.
المصدر: اكادير 24

التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل