في 2014.. بوليف سيتولى مهمة غير مسبوقة تاريخيا هي تكسير الحافلات

بعدما قال في لقائه التلفزيوني الأخير إن محمد نجيب بوليف سيتولى مسؤولية كبيرة بتوليه قطاع النقل كوزير منتدب لدى زميله عزيز الرباح، كشف مشروع ميزانية العام مقبل عن بعض ملامح المهام التي سيكلف بها رئيس الحكومة عبد الإله ابن كيران، محمد نجيب بوليف


ومن بينها عملية غير مسبوقة في تاريخ المغرب، أي مبادرة الدولة الى تكسير الحافلات ومنح أصحابها تعويضا يقدر ب30 مليون سنتيم عن كل حافلة.

مشروع القانون المالي، والى جانب تنصيصه على "شراء" رخص نقل المسافرين (لاكريمات)، حمل بندا آخر يحفز مهنيي نقل المسافرين عبر الطرق، على تسليم حافلاتهم المتهالكة للدولة كي تقوم بتكسيرها والتخلص منها، مقابل منحهم مبلغ 30 مليون سنتيم عن كل حافلة يسلمونها.

وبعد اكتفائه بالتنصيص على إحداث هذا التعويض غير المسبوق لفائدة الشركات العاملة في مجال نقل المسافرين، أسند مشروع القانون المالي مهمة تحديد شروط قبول الدولة تكسير الحافلات، الى نص تنظيمي سيحدد عمر هذه الحافلات وكيفية استعمالها وملكيتها.

وسيتلقى كل من قدم حافلته للدولة كي تقوم بتكسيرها وإتلافها، مبلغ ثلاثين مليون سنتيم، وفي حال قدم حافلتين في نفس السنة، سيحصل على أربعين مليون سنتيم، فيما يقدر التعويض عن أقصى عدد من الحافلات يمكن تكسيره في نفس السنة لنفس المالك، اي ثلاث حافلات، بخمسين مليون سنتيم.
المصدر: اخبار اليوم

التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل