اعتداء على أستاذة بمقر عملها وهروب الجاني بمراكش‎

اعتداء على أستاذة بمقر عملها وهروب الجاني بمراكش‎

ويستمر مسلسل الاعتداء على حرمة المؤسسات التعليمية و أطر التدريس والإدارة داخل فضاءات المؤسسات وهم يزاولون عملهم، وتتكرر فصول هذا المسلسل التراجيدي المبني على العنف الجسدي ضد هيئة الأطر الإدارية والتربوية صباح مساء، وآخر فصول هذا المسلسل الدموي ما تعرضت له الأستاذة < و.ش > بمجموعة مدارس مسعود بنيابة مراكش يومه الخميس الماضي 24 أكتوبر 2013، حيث تعرضت إلى اعتداء شنيع أثناء مزاولتها لعملها من قبل شخص يقطن بالدوار الذي توجد به المدرسة ، المعتدي انتهك حرمة المؤسسة التعليمية واقتحم المؤسسة و عمد إلى توجيه وابل من السب والشتم إلى أستاذة أخرى بنفس المؤسسة، وعندما نهته الأستاذة عن هذا السلوك انهال عليها بلكمة مباشرة في الوجه مما أدى إلى إصابتها وإغمائها ونقلت في سيارة الإسعاف إلى المستشفى، وبعد الحادث تسلمت الضحية شهادة طبية حددت مدة العجز في 30 يوما، و تطالب الأسرة التربوية بالإقليم الجهات المسؤولة إداريا وأمنيا بإنصاف الضحية ورفع الضرر المادي والمعنوي الذي لحقها، كما تطالب النيابة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بمراكش «بتحمل كامل مسؤوليتها من أجل صيانة كرامة الأطر التربوية والدفاع عن حرمة المؤسسات التربوية التعليمية».


فؤاد سعود

التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل