الوفا : إصلاح المدرسة المغربية رهين برد الاعتبار لرجل التعليم

الوفا : إصلاح المدرسة المغربية رهين برد الاعتبار لرجل التعليم

صرح السيد محمد الوفا وزير التربية الوطنية، أن أي إصلاح للمنظومة التعليمية لا يأخذ بعين الاعتبار نساء و رجال التعليم سيكون مصيره الفشل ، و شدد الوفا أثناء حلوله ضيفا على برنامج قضايا و أراء الذي بثته القناة الأولى مساء الثلاثاء، شدد على ضرورة رد الاعتبار لهذه الفئة التي ناضلت و ضحت في سبيل أولاد الشعب .

كما أكد أن الوزارة تسعى حاليا إلى تدارك المشاكل التي تعاني منها الشغيلة التعليمية عبر صياغة قانون أساسي جديد ، يصاغ بطريقة تشاركية مع النقابات ، و يحظى برضا العاملين بالقطاع .

و دعا السيد الوزير المواطنين إلى وضع الثقة في المدرسة العمومية التي لا تحمل السلبيات فقط ، بل أعطت و مازالت تعطي أطرا مشهود لها بالكفاءة وطنيا و دوليا ، و أن أي تشكيك في نجاعة المنظومة التعليمية من شأنه أن يؤثر سلبا على مصداقية شواهدنا على الصعيد الدولي .

و حول الضجة التي أثارتها بعض قرارات الوزير، خاصة إيقاف العمل ببيداغوجيا الادماج و إلغاء مدارس التميز ، أعلن الوزير أنه لا يمكن أن يسمح بالمزيد من إهدار المال العام في تكوينات صورية ، و تطبيق بيداغوجيا لا تطبق في أية دولة متقدمة ، كما أنه لا يمكن أن يقبل بخلق تمييز عنصري بين أبناء الشعب ، فالمدارس يجب أن تكون متميزة في جميع المناطق .


و أخيرا وجه الوفا رسالة واضحة إلى الاساتذة الذين يسترزقون من الدروس الخصوصية قائلا : "الله يهديهم"، و أكد أن الوزارة لن تسكت عن هذه الظاهرة التي تسيئ إلى النظام التعليمي ببلادنا.

أخبارنا المغربية

التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل