سنة حبسا نافذا لأستاذ تارودانت بتهمة النصب

سنة حبسا نافذا لأستاذ تارودانت بتهمة النصب


قضت الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الابتدائية بتارودانت، أول أمس الجمعة (27 أبريل 2012)، بإدانة عبد الله ناصر المعروف بـ "أستاذ تارودانت" بسنة حبسا نافذا، وغرامة مالية قدرها خمسة آلاف درهم بتهمة "النصب والإحتيال مع خيانة الأمانة وبيع أرض في ملك الغير".
وتعود وقائع القضية إلى ما يزيد عن خمس سنوات مضت، حيث أن الطرف المشتكي، الذي كان قد اشترى من المتهم أرضا فلاحية بنواحي تارودانت.
وبناء على ذلك تسلم الأخير تسبيقا بقيمة ستون مليون سنتيم من أجل إعداد وثائق الأرض، وبعد أسبوع تسلم المتهم شيكا أمام مقر المحافظة العقارية بتارودانت وقام بتعبئته بخط يده، وقيمته ستة وثلاثون مليون سنتيم، وما هي إلا أيام حتى اكتشف المشتكي أنه وقع ضحية نصب واحتيال من طرف الأستاذ الذي توارى عن الأنظار منذ ساعتها إلى أن ظهر بإحدى ضيعات رئيس جماعة تنزرت بعد مضي خمس سنوات، وهي قضية أخرى لاتزال فصولها غامضة، فهل تكون قضية النصب والإحتيال أولى الخيوط التي ستعري عنها.
 
رشيد هل لغلام كود

التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل