أطراف في الأغلبية غير مرتاحة لقرار الاقتطاع من أجور الموظفين المضربين ووزير العدل والحريات مصطفى الرميد يشعل نار الاحتقان في المحاكم والنقابات تنوي التصعيد

أطراف في الأغلبية غير مرتاحة لقرار الاقتطاع من أجور الموظفين المضربين ووزير العدل والحريات مصطفى الرميد يشعل نار الاحتقان في المحاكم والنقابات تنوي التصعيد

- أطراف في الأغلبية غير مرتاحة لقرار الاقتطاع من أجور الموظفين المضربين ووزير العدل والحريات مصطفى الرميد يشعل نار الاحتقان في المحاكم والنقابات تنوي التصعيد٬ ومصادر عليمة تقول إن الرميد طلب استشارات قانونية في الموضوع قبل الإقدام على قرار "الاقتطاع"٬ مشيرة إلى أن هناك خلافا في تبرير هذا القرار في صفوف الاغلبية٬ وذلك في الوقت الذي يتشبث فيه كتاب الضبط بموقفهم الرافض لقرار الاقتطاع من أجورهم وينوون التصعيد مما ينذر بتأجيج بؤر التوتر داخل المحاكم في الأيام القليلة المقبلة.

التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل